files/qmo1lv7slgkeu6v8irtc/2022-02-26-160533_q9d1XygiCe_CD9JPjhw.jpeg
files/zb6bxkoorr356kgtwfvn/2022-02-26-160532_xWZqi8NiWp_pEUi4YHw.jpeg
files/g1qdymfh7msvzmpwz6vx/2022-02-26-160532_gGNhKI9rrR_bvjXWu5g.jpeg
files/qqk9z8ysng2btnpigvai/2022-02-26-160532_CCW4XFSHHz_HwqCUa-g.jpeg

علّم طفلًا في الصومال


سياق الدولة:

 

بحسب الحكومة الصومالية، فإن مَا يَرْبُو عَلَى 50 % من الأطفال في سن التعليم الأساسي محرومين من المدرسة في الصومال، مع وجود تأثر غير متناسب بين الفتيات، والفقراء المدقعين، والرعاة الرحل، والنازحين داخليًا، وأطفال الأقليات العرقية، والأطفال الريفيين. علاوة على ذلك، فإن إجمالي معدل الالتحاق في المدارس بالصومال عام 2015-2016 بم يتجاوز 32 % (35.2 % للأولاد، و28.9 % للفتيات)؛ بل إن معدلات الالتحاق بالمدارس في المناطق المتضررة من النزاع أقل من ذلك (8% للفتيات). وتقدر الحكومة الصومالية أن إجمالي معدل الالتحاق بالتعليم الأساسي بالنسبة للبدو الرحل يبلغ 3.1 % فقط، وبين النازحين داخليًا 16.6 %. ويأتي العدد الأكبر من الأطفال المحرومين من التعليم بسبب الجفاف والمجاعة المحتملة والضغط الاقتصادي من المناطق الأكثر تضررًا من النزاع في البلاد.

 

نبذة عن المشروع:

 

مشروع "علم أطفالك 2" المشترك بين مبادرة علّم طفلًا وجمعية كير الأمريكية هو مبادرة مدتها ثلاث سنوات سيتم تنفيذها في 17 مقاطعة داخل ولايات الصومال الإقليمية الخمس وهي جلمدج وهيرشابيل وجوبالاند وجنوب غرب وأرض البونت. والهدف الأساسي للمشروع هو ضمان حصول 57.600 طفلًا محرومًا من المدرسة المتضررين من عدم الاستقرار والتشرد والنزوح والإقصاء الاجتماعي والفقر في الصومال على فرصة الحصول على تعليم ابتدائي عالي الجودة. وللتغلب على الحواجز السائدة في الصومال التي تعوق الوصول إلى التعليم الابتدائي، يهدف مشروع "علم أطفالك 2" إلى تعزيز هياكل الإدارة المحلية ودعم المجتمع حول السلامة المدرسية. علاوة على ذلك، ستوفر الفصول المرنة والدعم الصحي والتعليم الأساسي المكثف أيضًا بدائل قابلة للتطبيق للمتعلمين غير القادرين على الوصول إلى التعليم أو الحضور بانتظام بسبب الهجرة الموسمية والمسؤوليات المنزلية والحاجة إلى المشاركة في الأنشطة المدرة للدخل. سيتلقى المعلمون التدريب واللوازم المدرسية ورواتب مدعمة من أجل مساعدتهم وتحفيز ممارساتهم التربوية في الفصل. إلى جانب ذلك، سنقوم بإعادة تأهيل المدارس وبناء مدارس مؤقتة لتوفير أماكن تعلم صديقة للأطفال تستوعب الزيادة المتوقعة في معدلات الالتحاق بين الفئات المهمشة، بما فيها الفتيات والفئات التي تعيش في فقر مدقع.

 

 

 العوائق

 الفقر

 أسلوب الحياة البدوي / الرعوي

 المناطق الجغرافية العصيبة

 تجاوز السن

 غياب البنية التحتية المدرسية

 التميز بين الجنسين

 غياب المعلمين المدربين

 النزوح الداخلي

 النزاعات (الهجمات ضد المدارس) وانعدام الأمن

الحلول:

المنح الدراسية للفتيات ذوات الإعاقة

البرامج التعليمية المرنة

توفير مواد التدريس والتعلم

برامج التعليم المكثف

إعادة تأهيل المدارس

بناء مرافق المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية التي تراعي الفوارق بين الجنسين

تدريب المعلمين والمسؤولين التربويين

بناء المدارس المؤقتة  

المشاركة المجتمعية

 

احصائيات المشروع

علّم طفلًا واحدًا مقابل

783 ر.ق

215 دولار أمريكي

عدد الطلاب المستفيدين

16

الطلاب المستفيدون شهريًا

هدف مفتوح

img-fluid تبرعك
img-fluid تبرعات حملتك
img-fluid مشاهدات حملتك
contributed_leads_grey مشاهدات بواسطة حملتك
مؤسسة التعليم فوق الجميع

تهدف مؤسسة التعليم فوق الجميع إلى بناء حركة عالمية تساهم في التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية من خلال التعليم الجيد وغيره من مبادرات وبرامج الرفاه. تركز المؤسسة بشكل خاص على المناطق الفقيرة ومناطق النزاعات والكوارث وتلبي حاجات الأطفال والنساء وتساعدهم على أن يكونوا أعضاء نشيطين في مجتمعاتهم. ومن خلال تلبية الطلب على التعليم فإننا نزودهم بالأدوات التي تساعد على دعم ...

اقرأ المزيد عن المنظمة

مشاريع مشابهة